منتدى شباب سلمية المقيمين بالامارات

أهلا و سهلا بك في منتدى شباب سلمية المقيمين بالامارات نتمنى منك المساهمة معنا على تطوير المنتدى ليكون صلة التواصل فيما بيننا
مع تحيات الادارة
منتدى شباب سلمية المقيمين بالامارات

منتدى ثقافي متنوع

أهلا و سهلا بكم في منتدى شباب سلمية المقيمين في دولة الامارات العربية المتحدة نتمنى منكم المساهمة معنا على تطوير المنتدى و جعله صلة الوصل فيما بيننا مع تحيات الادارة

    تاريخ سلمية

    شاطر

    sameer
    Admin

    المساهمات : 42
    تاريخ التسجيل : 21/05/2010
    العمر : 43
    الموقع : الامارات

    تاريخ سلمية

    مُساهمة من طرف sameer في الجمعة مايو 28, 2010 8:23 am

    تاريخ سلمية
    سلمية مدينة عريقة في القدم فلقد عرفتها كل الأقوام التي مرت على بلاد الشام. كما عاش في كهوفها الإنسان الحجري بدليل الأدوات الصوانية.


    • العموريون: أسسوا ممالك ماري ويمحاض وقطنة (المشرفة) والتي امتدت حتى الضمير والقريتين جنوبا والأندرين وسلمية شمالا وذلك من /200- 1700/ ق.م/.

    • الحثييون: توسعوا إلى يمحاض ورأس شمرا ثم الأندرين وسهول سلمية الشمالية وذلك حوالي /1388ق.م/.

    • الآراميون: بعد ضغف الحثييون انتشر الآراميون من الجنوب إلى الشمال فبرزت ممالكهم في دمشق وعنجر وحماه وشملت حوضة سلمية وذلك حوالي /1000ق.م/.

    • الآشوريون: عندما استقروا في حماه للمرة الثانية قطعوا أشجارها ودمروا سلمية وذلك عام /720 ق.م/.
    • الكلدانيون: ازدهر طريق التجارة بين وادي الرافدين وبلاد الشام عبر الرصافة - اسؤية - ثم سلمية فازدهرت المنطقة تماما.

    • الفرس: بعد انهيار الكلدانيون واجتياح الفرس عم سلمية الرفاه. وأصبحت سلمية ذات أثر في الحركة التجارية والزراعية معا.
    • اليونان: عبر الإسكندر من مصر إلى بلاد الشام مارا بدمشق ثم حمص فسلمية ثم أسرية فالفرات. فالشرق وهنا أطلق عليها (سلاميس). وازدهرت الزراعة وتميزت المنطقة (بحضارة الكرمة).
    • العهد الهلنستي: اهتم سيلوقوس أحد قادة الإسكندر ببلاد الشرق جاعلا لسورة عاصمتين إنطاكية وأفامية وأصبحت سلمية في هذه الفترة إمارة.


    • العهد الروماني: تصدى الفرس والرومان بضراوة مما انعكس بالضرر البالغ على تدمر فابتعدت كمركز للتجارة وهاجر قسم من تجارها إلى سلمية وأصبح الطريق التجاري عبر سلمية عامرا فأصابها الازدهار.


    • الفترة البيزنطية: بعد تتويج هيراقليس امبراطورا على بيزنطة أصبحت بلاد الشام مسرحا لعمليات حربية ضارية بين الفرس والبيزنطيين فخربت أنطاكية وجبل سمعان ثم معرة النعمان وكذلك سلمية أصابها الخراب وحولت إلى أكوام وهرب سكانها إلى الجبال خوفا من الموت.


    • العهد الإسلامي: يذكر النسابون أن أهل المؤتفكة من بادية الشام في أعقاب الفتح الإسلامي حلو بحوضة سلمية فأقاموا في زمن الخليفة عمر بن العزيز لكن ألمت بهم هزة أرضية بأواخر العهد الأموي وسلم منهم مائة وأطلق عليها سلم مائة.
    ولما طارد العباسيون الأمويون مروا بقرب سلمية فلم يهتموا بها لخرابها وقلة سكانها، ثم سكنها عبد الله بن صالح العباسي وأعاد بناءها وأشهرها كمدينة تجارية كمدينة وأقام فيها سوقا تجاريا.
    ثم زارها عام 779 م الخليفة العباسي المهدي عبد الله بن صالح ابن عم عبد الله بن صالح السابق الذكر.


    • الفترة الإسماعيلية: لاقت سلمية استحسان الدعاة الإسماعيليين لمناخها الجيد ولبعدها عن مركز السلطة العباسية وأهميتها التجارية فحل فيها الإمام عبد الله بن محمد الوفي ثم أصبحت سلمية مركزا هاما للإمام وللدعاة وكذلك لعلماء إخوان الصفاء وخلان الوفاء أصحاب الرسائل التي نشرت فيها فلسفتها المادية والمعنوية والروحية والدينية كما خرج منها مؤسس الدولة الفاطمية وقام ببناء القاهرة وعلى أساسها يقال (سلمية أم القاهرة). لقد تعرضت سلمية في الربع الأخير من القرن الثالث الهجري لهجوم من أحد قادة القرامطة في جنوبي العراق نتيجة لصراعه مع قادة القرامطة الآخرين على زعامة الحركة القرمطية ونتيجة لفشله في الحصول على تأييد الإمام محمد المهدي لتزعمه الحركة. شن هذا الهجوم بعد مغادرة الإمام المهدي سلمية فنهب المدينة وأحرق بعض مبانيها وقتل من قتل من سكانها.


    • الفترة الحمدانية: عند توسع سيف الدولة الحمداني إلى الجنوب اجتاح سهول حماه وحوضة سلمية فانتعشت وأصابها فسحة من التقدم خاصة بعد أن أصبحت تابعة لحمص.
    • الفترة الزنكية: عند سيطرة الصليبيين على الشام قاومها نور الدين زنكي فتقدم من حلب إلى معرة النعمان، ثم حماه، فحمص وأصبحت سلمية تابعة للزنكي ولقد جعل سلمية من خطوط الدفاع والتموين القريبة فرمم سورها وعمق خنادقها وأقام أبراجها.

    • فترة تيمورلنك: لاحق تيمورلنك الهاربين أمامه من حلب إلى حماه وعند لجوء هؤلاء إلى سلمية صب جام غضبه عليها فعمل فيها هدما وإحراقا، فأحرق قلعتها ولم يخرج منها حتى أحالها إلى دمار وذلك عام 1400 فغاصت في عالم النسيان.
    • العهد العثماني: بقيت سلمية كذلك حتى صدور الفرمان السلطاني 1848 بإعمار شرقي نهر العاصي فعمرها أهلها الحاليون حتى توسعت على وضعها الحالي.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد سبتمبر 24, 2017 10:05 am